الرئيسية | ساحة رأي | المحامون يشعلون النار ويوجهون رسائل قويةا للدولةاا

المحامون يشعلون النار ويوجهون رسائل قويةا للدولةاا

بواسطة المشاهدات: 551 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المحامون يشعلون النار ويوجهون رسائل قويةا للدولةاا

لمحامون يشعلون النار ويوجهون رسائل قويةا للدولة والحكومة والقضاء -تحت شعار(من أجل تشريع يحقق الطريق المستنير إلى العدالة )  

أصدر المحامون في وقت متأخر من ليلة السبت-الأحد الأخيرة، خلال اختتام أشغال مؤتمرهم الثلاثين المنظم بمدينة فاس تحت شعار: “من أجل تشريع يحقق الولوج المستنير إلى العدالة”، شارك فيه أزيد من 1200 مؤتمرة ومؤتمر يمثلون مختلف هيئات المحامين بالمغرب، (أصدروا) البيان العام لمؤتمرهم وصفه المتتبعون “بالناري”، حيث حرص المحامون بعد الإحراج التي تسببوا فيه للحكومة وكبار مسؤولي القضاء كانوا قد حضروا الجلسة الافتتاحية، بسبب ملف معتقلي “حراك الريف”، على إرسال رسائل قوية للدولة همت الحريات والحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وأخرى تناولت انتظارات المغاربة من إصلاح منظومة العدالة والشؤون القضائية والقانونية لبناء قضاء عادل أساسه دولة الحق والقانون، يورد المحامون في بيانهم العام الختامي توصلت “أخبار اليوم” بنسخة منه.وفي هذا السياق، وجه المحامون، عبر البيان العام لمؤتمرهم، عدة رسائل لأكثر من جهة، منها الدولة، حين طالبوها على المستوى الدستوري، بإقرار دستور ديموقراطي يلبي كافة مطالب الشعب المغربي المشروعة والعادلة، والوفاء بالتزاماتها الدستورية، وعلى رأسها سمو المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، مع إعمال مبدأ فصل السلط، واحترام الحقوق والحريات الفردية والجماعية، وإلغاء عقوبة الإعدام.وسجل المحامون، غياب سياسات عمومية مندمجة تكفل حماية الحقوق والحريات والنهوض بها، حيث طالبوا الدولة بوضع استراتجيات قطاعية منسجمة اعتمادا على المقاربة التشاركية الهادفة إلى تحقيق الحكامة الناجعة، وإيجاد بديل حقيقي للنموذج التنموي الذي أقر المغرب بفشله، والاستجابة للمطالب الاقتصادية والاجتماعية، وصفها المحامون “بالعادلة والمشروعة”، لساكنة الريف وجرادة وزاكورة وكل مناطق المغرب، بما يضمن الكرامة والعيش الكريم.على مستوى المحاكمات والأحكام الصادرة في حق معتقلي “الحراك الاجتماعي”، بكل من الريف وجرادة وزاكورة، وغيرهم من معتقلي الحركات الاحتجاجية، قال عنها المحامون إنه شابتها عدة خروقات، مست ضمانات المحاكمة العادلة، وانتهت بأحكام ضدهم لا تتماشى والمصالحة التي كان عموم المغاربة ينتظرونها مع واقعهم المرير، وهو ما رد عليه المحامون في البيان العام الختامي لمؤتمرهم، بإعلانهم عن إدانتهم لما اعتبروه استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والحريات، والتضييق على حقوق الدفاع، مما يؤثر سلبا بحسبهم على شروط وضمانات المحاكمة العادلة، حيث دعا المحامون المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والذي تترأسه الفاعلة الحقوقية أمينة بوعياش، للقيام بمهامه، باعتباره مؤسسة دستورية، لتتبع الملفات الحقوقية والمحاكمات غير العادلة، وما يتعرض له المعتقلون من تعذيب ومعاملة لا إنسانية ومهينة وماسة بالكرامة، مع ترتيب كل الآثار القانونية المترتبة عنها، وفي مقابل ذلك حملوا إدارة التامك، المسؤولية فيما ستؤول إليه الوضعية الصحية لمعتقلي الريف المضربين عن الطعام، احتجاجا على ترحيلهم وتوزيعهم مؤخرا على عدد من السجون.عهذا وطالب المحامون في خروجهم المثير، وسط موجة من التصفيق والهتافات هزت قاعة المؤتمر ليلة السبت-الحد الأخيرة، (طالبوا) الدولة بإطلاق السراح الفوري لجميع المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الرأي والتعبير، والصحافيين والمدونين، وإلغاء مذكرات البحث الصادرة في حق العديد من النشطاء المقيمين بالمغرب وخارجه، كما شجبوا في بيانهم المس الصارخ بحرية الصحافة، وبالحق في الاحتجاج السلمي وحرية الرأي والتعبير والتنظيم، فيما استنكر أصحاب البذلة السوداء، المس بالحق في السكن وحرمة المساكن، وقد توقف المحامون عند قضايا المرأة المغربية وطالبوا بمحاربة العنف ضد المرأة وتوسيع مفهومه كما طالبوا بمراجعة مدونة الأسرة وذلك بإلغاء المادة 45(الخاصة بتطليق المحكمة الزوجة فى حالة رفضها التعدد )وإلغاء المادة 19 الخاصة بتزويج القاصر ،وإقرار حق الحاضنة على إذن السفر وجعل ولاية المطلقة الحاضنة على المضمون كامله وتحسين صورة المرأة فى الإعلام ،،من جهه اخرى اوصى المحامين بالحرص على تجويد النصوص القانونية واعتماد اللغة الرسمية كلغة اصلية للتشريع واشتراكهم فى مراجعة قانون المجلس الاعلى للسلطة الفضائيه كما دعوا الى مراجعة القوانين الخاصة بالتعويض عن حوادث السير وحوادث الشغل والامراض المهنية بمايتلاءم مع التزام الدولة بحماية الضحايا وقد اشتكى المحامين من النظام الضريبى المفروض على ممارستهم لمهنتهم واثاروا العديد من الملفات الهامة -وهذه هى رسالة المحاماه عبر كل العصور تحيه تقدير واعتزاز للمحامون رجال القضاء الواقف حماه الوطن بقلم عادل سيد احمد المحامى بالنقض

 

يكتبه -عادل سيد احمد المحامى بالنقض 

مجموع المشاهدات: 551 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط
مجموع المشاهدات: 551 |  مشاركة في:

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00