الرئيسية | ساحة رأي | *رساله إلى أمى ،،، فى عيدها ،،

*رساله إلى أمى ،،، فى عيدها ،،

بواسطة المشاهدات: 918 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
*رساله إلى أمى ،،، فى عيدها ،،

                    (وقضى ربك إلا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين احسانا، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا معروفا واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا)*كم بعيدة تلك المسافات بيني وبين الحياة حينما غادرتيها الى غير رجعه غادرت قلبي الأفراح ولم تعد للبسمة على وجهي سبيل احسست ان كل فرح الدنيا مات وان كل اشجارها الخضراء قد غدت يابسات وانهارها قد اضمحلت فما عادت تجري ولا عادت تبحر في بحور هذه الدنيا للفرح مراكب غادرتي الدنيا يا امي وغادرتني لذة الحياة ومتعتها كان كل الناس بعيدين عني وكنت وحدك القريبه وكنت احس نفسي وانتي معي باني من يملك ملك كسرى وقيصر بمن يملك سهول ومروجا ملؤها كل جميل في الحياة كنت معك يا امي ولم يكن معي سواك وكنت ملك الحياة، اليوم يا امي اشعر اني غريب وحيد في دنيا كرهتني وكرهتها لم اعد ارغب في شيء حتى دموعي يا امي فقدتها ولم اعد اجدها لأبكي باعتني كما باعتني الدنيا في سوق عذابها تلك الدنيا بعدك لم تعد دنيا اضحت جحيما واضحيت فيها غريب بين الأهل والأصحاب اه يا امي اين اجد حجرك لأ بكي عليه واين اجد حضنك يضمني ويدك الحنون تحنو على جرحي وتخيطه فتمحي الم السنين اه يا امي اكتوى قلبي من بعدك بالم الفراق واكتوي قلبي بلهيب الإحتراق بعدك يا امي لم اعد انا ولم تعد لي احلامي الشاردة ولا آمالي الهاربه امامي ولا مركبي الذي غرق في بحور العذاب وآهات الأيام كل يوم يمر اقف على بابه لعل منادي منك يا امى هاتف يهتف في اعماقي لعلي اشتم رائحه هواء عذب ولعل دمعتي الهاربه تجدني اما علمت يا امي اني بدونك لا شيء وان بدون يدك التي كانت تداعبني فيهدأ جرحي وتنام آهاتي بدون يدك يا امي تكبر في جروحي وتغتالني آهاتي عذاب دون دمع والم الى منتهى الحياة امي بعيدة تلك المسافة وبعيدة تلك الايام امي لم يعد يهدي في بيتنا الحمام ولم تعد تنام في اعشاش قلبي تلك الطيور في سلام لم تعد تتمايل سنابل قمحنا في بستان احلامنا الجميله كل شيء انتهى يا انبل مخلوقه كل شيء انتهي ليت الايام تركتني حتى اودعك او امهلتني حتى آتي معك ليتها علمت جرحي فرحمت ضعفي ليتك تعلمي يا امي كم انا مشتاق لحضنك لضمك لابكي على كتفك لاقبل يدك اقبلها يا امي ولو مرة وتنتهي بعدها الحياة اه يا امي يا لقساوة الايام ويا لنهاية الاحلام اه كم اتمنى ان يغزوا جسمي المنام لاعيش في عالم الحلم واحضنك يا امي وتغسلي نار قلبي ببرد يديك وانين وجعي بحنان قلبك ووحدتي وغربتي بلمسة منك انتي مليكتي وحبي وكل حياتي انتي يا امي وحدك جنتي واماني فانظري بعدك كم ارتعد خوفا وبردا وحزنا والما ووحدة وغربه وامضي من بعدك ليلي الطويل في انتظار هلاكي 

امي إن عشت بعدك فساعيش على ذكراك لكن قسما يا امي بموتك ماتت ازهار حياتي
أمى الغاليه ،،وانتى فى دار الحق أكتب لك أيتها الحبيبه شاكيا لك حالى فكم كان فراقك صعب وقاس ولكن هذا هو القدر والمكتوب من الله سبحانه وتعالى-فها انا أعض أناملك هما وحزنا على إننى لم اكحل عيونى بالنظر إليك طويلا وماشبعت من فيض نورك الوضاء،،أماه وانتى فى قبرك اتمنى منك العفو والسماح على كل لحظه قصرت معك فيها او تلفظت فيها ولو باف اغضبتك واغضبت ربى معك ،،أماه السماح السماح منك كى يرضى الله عنى ،،ياماه كم انى أحبك فعلا وعملا ولو لا أين انتى يامن كان يكرمنا الله من اجلها؟أين من كانت بالدعاء لى غير بخيلة ؟أين من كانت تسدى لى المعروف تلو المعروف؟أين أمى ؟أين الحنان؟ أين العطف؟أين الحب الحقيقى؟أين امى؟أين من كانت لراحتى ساهرة؟وبنبلها وشهامتها عامرة؟لك منى سلاما ممزوجا بحب لامثيل له،،ادعوا لكى كل ثانيه ان يرحمك الله كما ربيتينى صغيرا وأن يجعل الفردوس الأعلى مقامك فى جنه النعيم وأن ينور الله قبرك كما نورتى حياتنا وأن يجعله روضه من رياض الجنه وأن يطهرك وأبى من جميع الذنوب والخطايا ويجعلكما مع الرسول الكريم والصديقين برحمتك ياارحم الراحمين رسالتى الثانيه إلى كل ام على قيد الحياه اقول لك كل عام وانتم بخير وإلى كل من له ام على قيد الحياه انصحك بأنك فى نعمه كبيرة لا تفوتك لاتدع ثانيه تمر دون أن ترى امك ترى هذه النعمه ،،أن ترعها وتحافظ عليها أن تقبل قدميها قبل يديها أن تشبع بنورها الذى لا يشبع منه ابدا -انى احسدك بوجود امك حافظ عليها ارضيها فهى من كرمها الله ورسوله ،،مهما تكلمنا عن الام لا نستطيع اى الكلمات التعبير عن قيمتها وقدرها ،،ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا وكل عام وكل امهات الدنيا بخير وعافيه --بقلم ابنك عادل سيد احمد
عادل سيد أحمد المحامى.
مجموع المشاهدات: 918 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط
مجموع المشاهدات: 918 |  مشاركة في:

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00